تعرّف على نجوم الشّموع اليابانية

السبت، 28 ديسمبر، 2019 - 12:14
بوينت تريدر جروب
تعرّف على نجوم الشّموع اليابانية

نماذج الشموع اليابانية تعد من أهم الادوات التي يحتاجها المتداول في سوق الفوركس. قد تكون هذه النماذج فردية أو ثنائية أو ثلاثية. سنتحدث في مقالنا اليوم عن نموذج شموع ثلاثي من أهم نماذج الشموع اليابانية. هذا النموذج القوي الثلاثي يشير حيث ظهوره على الرسم البياني إلى انعكاس سعري وشيكه، ومن الممكن أن يكون هذا الانعكاس صعودي أو هبوطي. دعونا الآن نبدأ بالنموذج الصعودي (الايجابي)

 

نموذج نجمة الصّباح

يضم نموذج نجمة الصباح كما يظهر على الرسم البياني شمعة حمراء طويلة في نهاية إتجاه هبوطي يتبعها شمعة صغيرة الجسم سعر إغلاقها أقل من سعر إغلاق الشمعة التي تسبقها (احيانا ولكن يكفي ان تكون الشمعة صغيرة فقط)، ثم يتبعها شمعة ثالثة قوية خضراء كبيرة الحجم؛ سعر إغلاقها أكبر من النقطة السعرية الوسطى في الشمعة الحمراء الأولى.

ماذا حدث في هذا النموذج؟ عمل البيع على استمرار وتكثيف الهبوط وظهرت الشمعة الحمراء الطويلة، وعلى الرغم من أنه كان متوقعًا أن يستمر مسلسل الهبوط إلا أنه حدثت مفاجأة في الجلسة التالية تمثلث في الشمعة الحمراء صغير ة الحجم التي تشير إلى أن الدببة والثيران كانا متكافئين في القوة تقريبًا في كلا الإتجاهين، وهو مالم يتوقعه الدببة وعززه الثيران في الشمعة الثالثة الخضراء الطويلة ماجعل الدببة ينسحبون من المعركة إلى حدٍ ما.

يتكون نموذج نجمة الصباح من الآتي:

  1. الشمعة الأولى: شمعة حمراء طويلة تكونت أثناء الإتجاه الهبوطي، وتشير تلك الشمعة إلى شعور هبوطي قوي
  2. الشمعة الثانية: شمعة حمراء أو خضراء صغير جدًا في الحجم ولها فتيلات طويلة. تمثل تلك الشمعة الإنكسار المفاجئ للإتجاه الهبوطي
  3. الشمعة الثالثة : شمعة خضراء طولها أكبر من نصف طول الشمعة الأولى الحمراء، وتمثل تلك الشمعة إنعكاس الشعور السوقي والإتجاه بالأسعار نحو الصعود

لماذا يطلق على هذا النموذج اسم "نجمة الصّباح"؟ 

تتشابه الشمعة الوسطى ذات الجسم الصغير إلى حدٍ ما مع شكل النجمة. ظهرت تلك النجمة في نهاية إتجاه هبوطي (الذي يشير إلى الليل) وقبل ظهور أول شمعة خضراء وهي أول شمعة في الإتجاه الصعودي الناتج عن الانعكاس (مما يشير إلى النهار)، ويرجى ملاحظة ان اللون الأبيض والأسود هما اللذان كانا يستخدمان في السابق في المخططات البيانية فكانت تلون الشمعة الهابطة باللون الأسود بينما كان اللون الأبيض هو لون الشموع الصاعدة.

 

 

نموذج نجمة المساء

على عكس نموذج نجمة الصباح، يضم نموذج نجمة المساء كما يظهر في الرسم شمعة خضراء طويلة و شمعة صغيرة الجسم في الوسط، ثم يتبعها شمعة ثالثة طويلة حمراء تكمل الشكل ويكون سعر الإغلاق في الشمعة الحمراء الأخيرة تحت منتصف الشمعة الخضراء الأولى.

التحليل النفسي للسوق في هذا النموذج ممتع جدًا. لنرى: كنا في منتصف إتجاه صعودي تشبث فيه الثيران وكانت لهم اليد العليا فيه، ظهر الإنهماك في الشراء على الشمعة الخضراء الأولى وفي الجلسة التالية ارتفع السعر لأعلى ولكن مالبس أن قاومه الدببة وهبطوا به قبل إغلاق الجلسة إلى مستوى قريب من مستوى الإفتتاح، وكانت الفرصة سانحة للدببة في الجلسة الثاثلة لعكس الإتجاه الصعودي والتحرك في اتجاه الهبوط بعد تعب الثيران وهو ما أدى إلى ظهور الشمعة الحمراء الثالثة.

 

ولتلخيص هذا الأمر، فإن نموذج نجمة المساء يتكون من:

  1. الشمعة الأولى : شمعة خضراء طويلة تكونت أثناء الإتجاه الصعودي، وتشير تلك الشمعة إلى شعور صعودي قو
  2. الشمعة الثانية: شمعة حمراء أو خضراء صغير جدًا في الحجم ولها فتيلات طويلة. تمثل تلك الشمعة إنكسار مفاجئ غير حاسم للإتجاه الصعودي
  3. الشمعة الثالثة : شمعة حمراء طولها أكبر من نصف طول الشمعة الأولى الخضراء، وتمثل تلك الشمعة إنعكاس الشعور السوقي والإتجاه بالأسعار نحو الهبوط

لماذا يطلق علي هذا النموذج اسم "نجمة المساء"؟ 

تتشابه الشمعة الوسطى ذات الجسم الصغير إلى حدٍ ما مع شكل نجمة ظهرت في نهاية إتجاه صعودي (الذي يشير إلى النهار) وقبل بدء الإتجاه الهبوطي (الذي يشير إلى النهار)، ولهذا يسمى باسم نجمة المساء، وكما أشرنا مسبقًا أن اللون الأبيض والأسود هما اللذان كانا يستخدمان في السابق في المخططات البيانية فكانت تلون الشمعة الحمراء باللون الأسود بينما كانت تلون الشمعة الخضراء باللون الأبيض وبالتالي فإن النجم الذي يظهر في آخر النموذج ويلون بالأبيض يرمز إلى "النهار".

 

 


مواضيع ذات صلة

طلب إعادة الاتصال

للحصول على المشورة المالية من قبل خبراء مجموعة بوينت

يمكنك الوثوق بمجموعة بوينت

للحصول على المشورة المالية