استخدام الدعم والمقاومة في البيع والشّراء


علينا التأكيد على مفهوم الدعم، أنه مستوى سعري اسفل حركة السوق، وهي منطقة يرتفع عندها نشاط المشترين مما يدفع الأسعار لأعلى مثل ( خط الإتجاه الصاعد، مستوى الدعم، خط القناة الهابطة).

مفهوم المقاومة هو مستوى سعري أعلى حركة السوق، وهي منطقة يرتفع عندها نشاط البائعين مما يدفع الأسعار للسقوط لأسفل مثل (خط الإتجاه الهابط، مستوى المقاومة الأفقي، خط القناة الصاعدة).

تعتبر القاعدة الرئيسية في الأسواق أن الدعم مناطق للشراء، وأن المقاومة مناطق بيع.

بناءا على ذلك، سنقوم بتوضيح ألية تمكننا من إستخدام كلا من خطوط الإتجاه وخطوط الدعم والمقاومة معا، وهي طريقة شهيرة للتداول في الأسواق المالية.

تقوم هذه الطريقة على تحديد إطار زمني محدد، ثم يتم تحديد خط الإتجاه و خطوط المقاومة والدعم.

  • يكون الشراء عندما تصل الأسعار لمستوى دعم في وجود خط إتجاه صاعد.
  • يكون البيع عندما تصل الأسعار لمستوى مقاومة في وجود خط إتجاه هابط.

على سبيل المثال، بإمعان النظر للرسم البياني لزوج اليورو مقابل الدولار، سنقوم

- أولا برسم أخر خط إتجاه.

- ثانيا سنقوم برسم خطوط الدعم و المقاومة على القمم و القيعان السعرية الواضحة.

- في المثال التالي سنبحث عن إشارة البيع، لأن الإتجاه العام للأطر الزمني للأربع ساعات -وهو الإطار الزمني المختار-، نقوم بتنفيذ عمليات البيع عندما تصل الأسعار لمستوي المقاومة وهي أفضل نقاط البيع، ويكون أمر وقف الخسارة هو كسر مستوي المقاومة لأعلى، ويتم التوقف عن البيع مطلقا في حالة كسر خط الإتجاه الهابط.

 

 

 


أحدث المقالات التعليمية

الجمعة، 26 يونيو، 2020 - 18:22

طلب إعادة الاتصال

للحصول على المشورة المالية من قبل خبراء مجموعة بوينت

يمكنك الوثوق بمجموعة بوينت

للحصول على المشورة المالية