أخبار عاجلة

كيفية تحسين علم النفس التجاري الخاص بك؟


يمكن بسهولة تحسين علم نفس التداول الخاص بك عن طريق إدراك مشاعرك وانحيازك وسماتك الشخصية. بمجرد إقرارك بها، يمكنك وضع خطة تداول في موضعها تأخذ هذه العوامل في الاعتبار على أمل تخفيف أي تأثير قد يكون لها على عملية صنع القرار.

على سبيل المثال، إذا كنت شخصًا واثقًا بشكل طبيعي، فقد تجد أن الثقة المفرطة والفخر تعيق عملية اتخاذ القرار. على سبيل المثال، قد تدع الخسائر تعمل على أمل أن يتحول السوق، بدلاً من تكبد خسارة صغيرة في حساب التداول الخاص بك. قد يؤدي ذلك إلى خسائر أكبر أو انهيار حساب التداول الخاص بك في نهاية المطاف.

لمواجهة ذلك، يمكنك استخدام نقاط التوقف "وقف الخسائر" كوسيلة لتقليل خسائرك واتخاذ قرار بشأن موعد إغلاق صفقة معينة قبل فتح الصفقة. من خلال القيام بذلك، أصبحت على دراية بالتحيزات والعواطف الخاصة بك حيث اتخذت قرارًا واعًا بعدم التصرف حيالها، بل اتخذت خطوات لمكافحتها.

 

كيف يؤثر التحيز على التداول؟

تؤثر التحيزات على التداول لأنها، بحكم تعريفها، تصرف شخصي محدد سلفًا لصالح شيء على الآخر. نتيجةً لذلك، يمكنها أن تُعيق عملية صنع القرار خلال وقتك في الأسواق لأنها  قد تحجب احكامها وتقودك إلى التصرف بناء على الشعور الغريزي بدلاً من التحليل الأساسي أو التقني المنطقي.

وذلك لأن التحيز التجاري يعني أنه من المحتمل أن تكون أكثر عرضة للتداول في أحد الأصول التي حققت نجاحًا في الماضي فيها، أو لتجنب الأصل الذي تكبدت خسارة تاريخية فيه. من المهم أن يكون المتداولون مدركين لتحيزاتهم الواعية لأن ذلك يمكن أن يساعدهم في التغلب عليها والتعامل مع الأسواق بعقلية أكثر عقلانية وحسابية.

 


أحدث المقالات التعليمية

الجمعة، 26 يونيو، 2020 - 18:22

طلب إعادة الاتصال

للحصول على المشورة المالية من قبل خبراء مجموعة بوينت

يمكنك الوثوق بمجموعة بوينت

للحصول على المشورة المالية