رأس المال و نظام الهامش


رأس المال

تحدثنا عن سوق العملات الأجنبية وعن مميزاته، ونود التذكير مجددا ان سوق العملات هو أكبر سوق مالى فى العالم، و ستعرف أن ضخامة هذا السوق لا تسمح لأى فئة من المتعاملين داخل السوق من التحكم فى الاسعار، وذلك لسببين أولاهما ان تغير سعر الصرف يحتاج إلى تغير فى معطيات الاقتصاد الكلى للدولة مصدرة للعملة، وثانيهما أن هذا السوق ضخم للغاية حيث تقدر بعض الاحصاءات ان التدوالات تصل الى مايقارب 8 تريلييون دولار يوميا، وبالتالى ليس هناك فئة قادرة على فرض سيطرتها على هذا السوق الضخم ولذلك فإن أهم مميزات الفوركس انه لا أسرار هناك.

على الرغم من فكرة عدم وجود اسرار فى سوق العملات، ميزة كبيرة لسوق العملات بخلاف الأسواق المالية الأخري والتى عليك أن تبحثفيها طوال الوقت عن الأسرار والتلاعبات كما يفعل تجار سوق الأسهم. لكنك ستجد ان التجار والمشاركيين الجدد أو حتى القدامي دائمي البحث عن اسرار النجاح التى تمنحهم القدرة على الحصول على المزيد من الارباح، أو البحث عن تلك الأدوات التى تمنحهم القدرة على إدراك السوق بشكل حقيقي وبالتالي يكونوا قادرين على التكييف معه، فإذا كنت أحد هؤلاء فليس عليك البحث عن أشياء خارج النطاق أو أنك لابد وأن تكتشف شيئا ما لم يعرفه أحد من قبل، فقط كل ما عليك هو أن تدرك ما لم يدركه الاخرون من قبل بدقة كافية، فعليك أن تطور إدراكك بالقيم الحقيقة لكل الادوات التي تشكل منظومة التداول، نحن نعتقد ان إدارة رأس المال الصحيحة هى نقطة الانطلاق الاولى نحو النجاح وتحقيق الارباح بشكل مستمر ومتسق.

على الرغم مما نعتقده عن الأهمية القصوى لإدارة رأس المال خلال التداول، وكيف أن إدارة رأس المال تتحكم بشكل مطلق فى أدائك ونتائجك فى سوق الفوركس، إلا أننا أدركنا أن تعلم النظام المالى للتجارة فى سوق العملات (فوركس) وهو التجارة بنظام الهامش، وتبادل الخبرات بين التجار عن كيفية التدوال وفقا لاستراتيجيات رأس مال رشيدة، أقل مما كنا نتوقع بكثير !!!. تصور أن التداول ونتائجه بالكامل يرتكز على أداة هى أقل ما يتعلمه التجار،أقل شيء يتبادلون الخبرات حياله !!!، لدرجة أنه من النادر ان تجد احدهم يقوم بشرح منظومة رأس المال الخاصه به فى التداول، ناهيك عن كثير من المتداولين الذين لا يعرفون كيف تسير الامور فى منظومة التداول بنظام الهامش التي يقوم عليها سوق العملات من الاساس !!!.

فى حقيقة الأمر إن قلت الاهتمام بتفاصيل إدارة رأس المال أثناء التداول، ليست قاصره على سوق معين، بل فى الغالب هو سلوك أغلب التجار والمتداولين فى كل أسواق المال وليس سوق العملات فقط، وللتدليل على ذلك سأقتبس مقولة للكاتب الكبير (جون مرفي) فى كتابه الشهير " التحليل الفنى للأسواق المالية "، فى فصل إدارة المال و وسائل التداول.

قال "لا أحتاج أن أقول الآن أنني قد أمنت بأهمية إدارة الأموال، وقد تزخر الأسواق المالية بالمستشارين ومقدمي الخدمات الاستشارية لتخبر العملاء بما يشتروه او يبيعوه ومتي يقومون بذلك، ولكن القليل منهم فقط من يقول لك ما كمية الاموال التى عليك ان تدخل بها فى كل صفقة من إجمالى رأس المال، و يعتقد بعض التجار بأن إدارة الاموال تعتبر أهم المكونات الخاصة ببرامج التداول، حتى أنها تعتبر أكثر أهمية من طريقة التداول نفسها، لا أدرى أن كنت أبالغ بذلك، إلا أنني لا أعتقد أنه يمكنني العيش كثيرا بدون تلك الادارة، حيث أنها تخبر التاجر كيف يتعامل مع أمواله، وإن كان أى تاجر ماهر يمكنه تحقيق الربح لفترة طويلة، إلا أن إدارة الاموال تزيد من فرص بقاء هذا التاجر للوصول إلى ذلك" 

هذا المقال موجه خصيصا لكل من لم يتعلم الاداء المالى فى عملية التداول بنظام الهامش، كذلك لكل من لم يستطع تطوير طريقة لإدارة رأس المال تمكنه من التداول بشكل فعال فى سوق الفوركس، لذلك سنقوم بشرح نظام الهامش المستخدم فى سوق العملات بشكل تفصيلي.

نظام الهامش

نعيد التذكير أيضا بحساب النقطة في سوق العملات حيث تمثل النقطة أقل قيمة للتغير في السوق وهي الرقم الرابع بعد العلامة العشرية -هذه القاعدة عامة بخلاف أزواج الين-، فمثلا سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD= 1.1250، ثم تغير السعر ليصبح 1.1270، يعني أن السعر تحرك بمقدار 20 نقطة فقط، إذا كان عليك أن تحقق ربح من تغير مثل هذا عليك أن تتداول كمية ضخمة من الأموال لتحقق فارق مالي يمكننا إعتباره ربح، لذلك لتذليل عقبة ضخامة رأس المال المطلوبة لتحقيق أرباح من هذه التغيرات البسيطة، تم إبتكار نظام الهامش، حيث تمنحك المتاجرة بنظام الهامش إمكانية المتاجرة بقيم تفوق رأس مالك بأضعاف كبيرة.

الأمر الثاني أن سوق الفوركس يعتبر أحد أسواق العقود المستقبلية، أي أن كل تداولتنا في بورصة العملات هي عقود آجلة بمعني أن تفتح الصفقة الآن علي أساس توقعك، وعليك أن تغلقها في وقت ما في المستقبل، أي أنك تمتلك أي عملة للمتاجرة بها فقط، وليس لك كامل حق إمتلاكها. مثال علي ذلك أنك نفذت صفقة شراء لليورو لا تنتهي الصفقة إلا ببيعك لليورو مجددا، وإذا بدأت صفقتك ببيع اليورو لا تنتهي الصفقة بالنسبة لك إلا بعدما تقوم بشراء اليورومجددا.

شرح نظام الهامش

ماذا لو أن لديك معلومة عن أن سلعة ما سيرتفع سعرها، وأردت أن تحقق ربح من معرفتك تلك، سيكون عليك أن تقوم بشراء هذه السلعة ومن ثم تقوم ببيعها عندما يرتفع سعرها، ويكون ربحك هو الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء.

الطريقة التقليدية للشراء هي أن تدفع كامل قيمة السلعة محل التداول، ومن ثم تنتقل إليك ملكيتها بالكامل ويصبح حق التصرف فيها وبيعها حق لك. لكن ماذا عليك أن تفعل إن لم تكن تمتلك كامل ثمن السلعة، وكنت تريد المتاجرة بها؟!

لحل مثل هذه المعضلة تم إبتكار نوع من العقود الآجلة وهو نظام الهامش. تمنح لك الحق في التصرف في شيء لا تملك كامل قيمته، وأيضا تحقق أرباحا من متاجرتك به.

لتوضيح آلية عمل نظام الهامش، سنقدم المثال التالي:-

لنفترض أنك لديك معرفة جيدة بالسيارات، وعندك رؤية بأن سيارة معينة سيرتفع سعرها، وأنت تريد أن تحقق ربح من هذا، لكنك لا تملك ثمن هذه السيارة، ولنفترض أيضا أن ثمن السيارة هو 10000$، وأن مالديك هو 1000$ فقط.

لنفترض أن سعر السيارة أصبح سعرها في السوق 11000$، هذا يعني أنك رابح 1000$ بالسعر الحالي في السوق، بمعني إذا قامت الشركة ببيع السيارة في السوق ب 11000$، ستخصم الشركة 10000$ كاملة ثمن السيارة وتعيد لك 1000$ وهوالعربون الذي قمت بدفعه مسبقا، وتحصل علي 1000$ ربح من بيع السيارة. 

لكن في هذه الحالة لا تستطيع الوكالة إتخاذ أي إجراء طالما أن لم تقرر البيع عند هذا الحد، وبالتالي ما تملكه من ربح في سعر السوق الحالي يسمي الربح العائم (Floating Profit).

بالنسبة لسعر السوق أنت رابح 1000$، هذا الربح يسمي الربح العائم (Floating Profit)، أي إنها مكاسب لم تحسم بعد.

 

ستذهب إلي أحد وكالات بيع السيارات وتدفع لها 1000$ كعربون، مقابل أن تحجز سيارة قيمتها 10000$ تحت تصرفك، وعندما يرتفع سعرها إلي 12000$، تطلب من الوكالة بيع هذه السيارة، وتحصل الوكالة علي ثمن سيارتها كامل 10000$، وانت تستعيد 1000$ العربون، كذلك تحصل علي 2000$ ربح.

ويعني ذلك أنك تاجرت بسلعة قيمتها 10 أضعاف رأس مالك، وحققت ربح يقدر 200% من رأس مالك.

لكن ماذا لو أنك قمت بحجز السيارة بنفس العربون 1000$، ولم يتحقق توقعك وإنخفض سعر السيارة في السوق !!!

بمجرد أن تقوم بدفع العربون وحجز السلعة التي تريد المتاجرة بها، تبدأ أنت والوكالة في متابعة سعر السيارة في السوق، وتكون مهمة الوكالة ألا تخسر بسبب إنخفاض سعر السيارة في السوق. وبالتالي تستخدم عربونك في تغطية الخسارة.

لنفترض أن سعر السيارة أصبح سعرها في السوق 9500$، هذا يعني أن أموالك تستطيع أن تغطي الخسائر، بمعني إذا قامت الشركة ببيع السيارة في السوق ب 9500$، ستخصم 500$ من عربونك لتحصل علي 10000$ كاملة ثمن السيارة وتعيد لك 500$ باقي عربونك، لكن في هذه الحالة لا تستطيع الوكالة إتخاذ أي إجراء طالما أن عربونك يغطي الخسائر.

لكن بالنسبة لسعر السوق أنت خاسر 500$، هذه الخسارة تسمي خسارة عائمة (Floating loss) أي إنها خسارة لكنها لم تحسم بعد.

لذلك لا تقوم الشركة بأي تصرف، طالما أن عربونك سيغطي أي خسائر.

لنفترض الآن أن ثمن السيارة في السوق أصبح 9000$، عندها ستقوم الوكالة ببيع السيارة في السوق ب 9000$، وتخصم عربونك بالكامل، لتحصل علي 10000$ الثمن الكامل للسيارة، وتتحمل أنت خسارة 1000$.

عندما تصل سعر السعلة في السوق إلي الحد الذي تخسر فيه أنت كل أموالك حتي لا تخسر الوكالة تقوم الوكالة بتنفيذ البيع دون الرجوع إليك وهذا ما يسمي بالإغلاق الجبري.

دعنا الآن نقوم بتحليل هذا المثال بدقة أكبر.

الرافعة المالية (The Leverage)

أنت تملك 1000$، والوكالة منحتك فرصة للمتاجرة بسيارة قيمتها 10000$

يعني ذلك أن الشركة ضاعفت لك أموالك 10 أضعاف، وهذا ما يسمي بالرافعة المالية (The Leverage) وهي مقدار مضاعفة رأس المال التي قد تمنحة لك الوكالة.

وتكون صيغتها بهذا الشكل (1:10) يعني أنك تستطيع شراء سلعة ثمنها 10 أضعاف رأس مالك.

مثال أخر

ماذا تعني نسبة الرافعة المالية (1:100) ؟

تعني أن الوكالة تمنحك فرصة لشراء سلعة ثمنها يفوق رأس مالك ب 100 ضعف.

من الذي يحدد مقدار الرافعة المالية؟

شركات الوساطة المالية (Brokerage Firms)، هم من يقومون بتحديد الرافعة المالية، وتعد النسبة (1:100) هي أكثر النسب شيوعا في بورصة العملات، لكن مع زيادة التنافس بين شركات الوساطة بدأت تتزايد نسب الرافعة المالية حتي وصلت في بعض الشركات للحسابات الصغير إلي (1:3000)!!!

لكل شركة وساطة قواعدها الخاص في منح الرافعة المالية، مثلا أنت تملك حساب في شركة وساطة وقيمة رصيدك لديهم 500$، حينها يمكن لشركة الوساطة منحك رافعة مالية تقدر ب (1:1000)، وعندم يصل رصيد نفس الحساب إلي 1000$ يتم تخفيض الرافعة إلي (1:600)، وعندما يتخطي رصيد نفس الحساب 3000$ يكون الحد الأقصي للرافعة (1:200).

لذلك عليك أن تعرف أحجام الراوافع المالية التي تقدمها شركة الوساطة الخاصة بك، كذلك عليك أن تعرف قواعدهم في تعديل قيمة الرافعة المالية جيدا قبل الشروع في فتح حساب لديهم.

الأصل في منح شركات الوساطة روافع مالية مرتفعة، هي تعظيم قيمة رؤوس الأموال الصغيرة، وذلك لتحفز أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة في فتح حسابات تداول، فتزيد شركة الوساطة من حجم أرباحها من عمولات التنفيذ (Spread).

ما هو الخطر من إستخدام رافعة مالية عالية؟

لنعود لمثال السيارة.

أنت تملك 1000$، وثمن السيارة 10000$، في المثال السابق الوكالة منحتك رافعة بمقدار (1:10).

ماذا يمكنك أن تفعل إذا منحتك الوكالة رافعة بمقدار (1:20)؟

حينها سيكون عليك دفع 500$ فقط لحجز سيارة ب 10000$، لذلك عندما تكون الرافعة (1:20) يمكنك فتح صفقتين بنفس رأس المال 1000$ لنفس السلعة التي ثمنها 10000$.

ويعني ذلك أن كلما إرتفع مقدار الرافعة المالية، إنخفض حجم العربون المحجوز لدي شركة الوساطة، وكان للتاجر الحق في فتح عدد أكبر من الصفقات.

التورط في عدد كبير من الصفقات في نفس الوقت، عادة ما يجعل التجار يخسرون أموالهم أسرع.

عندما قمت بحجز سيارتين بعربون 500$ لكل سيارة، لنفترض الآن أن سعر السيارة إنخفض إلي 9500$، ماذا يعني ذلك؟

ستقوم الشركة بإغلاق الصفقتين وتحصل علي 500$ من عربونك لكل صفقة لتعويض فارق السعر بين سعر السيارة وسعر السوق.

في المثال الأول أنت خسرت كامل عربونك 1000$، عندما إنخفض سعر السيارة في السوق 1000$ كاملة، لأنك لم تكن تمتلك إلا صفقة واحدة.

أما في المثال الثاني أنت خسرت كامل عربونك 1000$، عندما إنخفض سعر السيارة في السوق 500$ فقط، لأنك تمتلك صفقتين.

بهذه الكيفية كلما إرتفعت حجم الرافعة المالية، وتورط التجار في عدد أكبر من الصفقات في نفس الوقت، فإنهم يخسرون أموالهم بشكل أسرع.

هذه هي آلية عمل نظام الهامش، وقمنا بتوضيح معني الرافعة المالية، ومدي خطورة إستخدام روافع مالية عالية، الآن سنقوم بعرض كيفية عمل نظام الهامش في سوق العملات.

المتاجرة بنظام الهامش في بورصة العملات

عندما تقوم بفتح حساب لدي أي شركة وساطة، ستقوم بإيداع أموالك لديها ويصبح لك رصيد (Balance) لديهم. عندما تقوم بفتح صفقة سينقسم حسابك إلي عدة أقسام، حيث ستحصل الشركة علي العربون المتفق عليه الهامش المستخدم (Used Margin) ،بعد حجز العربون سيتبقي في رصيد ما يسمي بالهامش المتاح (Usable Margin)، ولتعرف بشكل دقيق ما سيكون عليه حسابك في حالة حسمك لكل الصفقات المفتوحة ستجد أمامك ما يسمي بالقيمة المالية (Equity).

سنقوم بعرض هذه المفاهيم بشكل أكثر تفصيل.

رصيد (Balance)

هو المبلغ الذي تقوم بإيداعه لدي شركة الوساطة، أو المبلغ الذي تريد أن تستثمره.

عادة عندما تقوم بعمل إيداع لدي شركات الوساطة، تقدم لك شركات الوساطة كثير من العروض والعلاوات، لزيادة رأس مالك.

مثل أن تمنحك الشركة 30% زيادة علي رأس المال الذي قمت بإيداعه.

لكل عرض أو علاوة تحصل عليها شروط خاصة يجب أن تحققها حتي يمكنك سحب الأموال التي أضافتها إليك شركة الوساطة. وعادة ما يكون عدد عقود معينة يجب أن تكون قد فتحتها لتتحول الأموال الإضافية إلي أموالك.

الهدف من منحك العلاوات الإضافية عند الإيداع، هي عروض لجذب المزيد من العملاء الجدد، وتحفيز العملاء القدامي لإيداع المزيد من الأموال، والهدف النهائي لكل ذلك المزيد من الصفقات وبالتالي المزيد من العمولات والأرباح لشركة الوساطة.

عليك أن تعي جيدا شروط كل عرض، لأن في بعض الأحيان تشاركك شركات الوساطة في أرباحك إعتمادا منها علي مشاركتك في رأس المال الذي حقق تلك المكاسب.

الهامش المستخدم (Used Margin)

الهامش المستخدم:- هو المبلغ الذي يتم خصمه كعربون مسترد وهذا المبلغ يعتمد على نوعية الحساب وشروط الشركة التي تتعامل معها.

الهامش المتاح (Usable Margin)

هو الرصيد المتبقي من إجمالي الرصيد بعد خصم الهامش المستخدم، وهو أقصي مبلغ يمكنك خسارته خلال التداول، أو المبلغ الذي يمكنك أن تستخدمه لفتح صفقات جديدة.

الهامش المتاح = الرصيد – الهامش المستخدم

القيمة المالية (Equity)

هوالمبلغ الفعلي الموجود في حسابك في حالة إغلاقك كل الصفقات المفتوحة في لحظة معينة.

ورصيد القيمة المالية (Equity) يتغير على حسب تغير سعر العملة سواء ربحاً أم خسارة .

فكلما تغير السعر حتى ولو نقطة واحدة سيبين لك الرصيد الحالي Equity كم سيكون في حسابك الفعلي لو قمت بإغلاق الصفقة في هذه اللحظة واضعاً باعتباره ربحك العائم أو خسارتك العائمة واللذان سيتحولان إلى ربح أو خسارة حقيقية إذا قمت فعلاً بإغلاق الصفقة في هذه اللحظة.

والغرض من هذا التقسيم لحسابك هو إعطائك صورة واضحة وفورية عن وضع حسابك ليوفر عليك القيام بهذه الحسابات بنفسك وتكون هذه الصورة فورية أولاً بأول وعلى حسب تغيرات السعر في السوق .

وعندما تغلق الصفقة فعلاً يتحول الرصيد الحالي Equityإلى رصيدك لدى الشركة. حيث يمكنك سحبه أو استخدامه في المتاجرة بصفقات أخرى.

تعتبر هذه الأقسام الرصيد، الهامش المستخدم، الهامش المتاح، ورصيدك الحالي. هي الأقسام الرئيسية لرأس المال عندما تتم التداولات بإستخدام نظام الهامش.

يبقي أمر واحد في أقسام الحساب لا يعطيه الكثيرين أهمية كبيرة، لكننا نعتبره أحد أهم الأقسام التي يجب فهمها وأخذها في الإعتبار أثناء التداول وهو نسبة الهامش (Margin Level).

نسبة الهامش (Margin Level)

نسبة الهامش = (الرصيد الحالي (Equity) ÷ الهامش المستخدم (Used Margin)) * 100

تذكر أن في حديثنا عن الهامش المتاح، أشرنا إلي أنه أقصي مبلغ يمكنك خسارته خلال التداول، أو المبلغ الذي يمكنك أن تستخدمه لفتح صفقات جديدة.

أي أنه المساحة المتاحة للتاجر لتحمل الخسائر العائمة قبل أن تقوم الشركة بالإغلاق الجبري لصفقاته، أو أنه المساحة المتاحة للتاجر لإتخاذ المزيد من الإجراءات حيال الصفقات المفتوحة.

كلما كان حجم نسبة الهامش كبير، يعني أن التاجر لديه مساحة كبيرة لفتح مزيد من الصفقات أو تحمل إنعكاس السعر بعدد كبير من النقاط.

كلما إنخفضت نسبة الهامش، يعني أن الحساب أصبح في خطر، حيث أن الخسائر بدأت تغرق الحساب، وعند مستويات معينة من الإنخفاض يصبح ليس للتاجر أي تصرف سوي إغلاق الصفقات الخاسرة.

عادة تحدد شركات الوساطة نسبة محددة من نسبة الهامش عند الوصول إليها يتم أتوماتيكيا عملية الإغلاق الجبري، مثلا تحدد بعض الشركات نسبة 85 % نقطة تنفيذ الإغلاقات الجبرية.

علي الرغم من عدم شيوع أهمية نسبة الهامش في سوق العملات، إلا أننا نعتبرها حاجز الأمان الأول للتاجر، حيث تكشف نسبة الهامش أمامه مقدار الخطر قبل فوات الآوان.

لذلك عندما يجد التاجر أن نسبة الهامش إنخفضت، عليه أن يتوقف عن إضافة المزيد من الصفقات أو يقوم بصفقات معاكسة (Hedge) او يحول تركيزه نحو تخفيض أحجام عقود الصفقات المفتوحة، قبل أن تسوء الأوضاع إلي الحد الذي لا يستطيع فيه التاجر من إتخاذ أي إجراءات.


أحدث المقالات التعليمية

الجمعة، 26 يونيو، 2020 - 18:22

طلب إعادة الاتصال

للحصول على المشورة المالية من قبل خبراء مجموعة بوينت

يمكنك الوثوق بمجموعة بوينت

للحصول على المشورة المالية