المستوى 1 - مُقدّمة إلى سوق الفوركس

الدرس 1.5
الأسبريد
تعليمي
مدة القراءة 10 دقائق
بواسطة بوينت تريدر جروب

إذا أردت أن تستثمر في بورصة العملات ماذا عليك أن تفعل؟

بكل بساطة تبحث عن شركة سمسرة تقدم خدمات التداول في بورصة العملات، تفتح لديهم حساب باسمك ثم تموله بأموالك، ثم تبدأ المتاجرة، فعليا الأمر بهذه البساطة.

إذا كنت ستحقق ربح من تجارتك في سوق العملات، ماذا ستحقق الشركة التي تقدم لك خدمات التداول، قطعا هي الأخرى تبحث عن الربح، لكنها لا تحقق ربحها من التداول بل تحقق ربحها من تداولك أنت...!!

تحقق شركات السمسرة (Brokerage Firms) أرباحها بأشكال مختلفة، منها العمولات(Commissions)، فارق السعر بين البيع والشراء (Spread). 

فارق السعر بين البيع والشراء Spread

بغض النظر عند باقي أنواع الأرباح التي تحققها شركات السمسرة، فإن فارق السعر بين البيع والشراء يمثل المصدر الأساسي لدخل شركات السمسرة.

الأمر ليس جديد، في غالب الأمر أن الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء للعملات أمر تعرض له الجميع، عندما تذهب إلى البنك أو محلات الصرافة ستجد أن كل عملة أمامها سعرين سعر للبيع وسعر للشراء.

لنفترض أنك لديك كمية من الأموال بالجنيه المصري، وأردت أن تبيعها وتشتري الدولار الأمريكي، عندما تذهب للبنك أو الصرافة ستجدهم يعرضون سعر الدولار بهذا الشكل:

سعر الدولار الآن مقابل الجنيه المصري:

بيع: 16.10

شراء: 15.90

فماذا يعني ذلك؟

يعني لو كان لديك الجنيه المصري وأردت شراء دولار، سيبيع لك البنك أو المصرف الدولار على أن تدفع مقابل كل دولار 16.10 جنية مصري، أما لو كان لديك دولار وأردت شراء الجنية المصري، ستحصل مقابل كل دولار على 15.90.

بتوضيح أكثر انت ستشتري الدولار بسعر 16.10 جنية مصري.

وعندما تقرر بيع الدولار، ستبيعه لهم مقابل أن تحصل على 15.90 لكل دولار.

لماذا هناك فارق في السعر بين البيع والشراء؟

فما معنى ذلك؟

السعر هو المبلغ المطلوب دفعه من العملة الثانية للحصول على وحدة واحدة من العملة الأساس.

ASK:

هو السعر الذي ستشتري فيه أنت العملة الأساس وتبيع العملة الثانية.

BID:

هو السعر الذي تبيع فيه أنت العملة الأساس وتشتري العملة الثانية.

أسعار العملات في تغير دائم ارتفاعاً وانخفاضاً، ولكن دائماً يظل هناك فارق بين سعر الشراء وسعر البيع، وهذا الفارق هو ربح ثابت لشركة الوساطة.

ولنأخذ أمثلة:

مثال 1

لنفترض إنك نظرت إلى لوحة الأسعار في منصة التداول، ووجدتها بالشكل التالي:

EUR/USD
BIDASK
1.10901.1096

ولكنك تتوقع أن سعر اليورو سيرتفع 60 نقطة قريباً وسيصل إلى EUR/USD = 1.1156

فماذا ستفعل؟

الجواب:

  • نحن نتوقع لسعر اليورو أن يرتفع فسيكون علينا إذاً أن نشتري يورو لنبيعه فيما بعد بسعر مرتفع.
  • سيكون السعر الذي سنشتري به اليورو الآن هو 1.1096 لأنه سعر الشراء.
  • حيث أن ASK هو السعر الذي سنشتري به العملة الأساس ونبيع به العملة الثانية، والعملة الأساس هو اليورو دائماً مقابل الدولار.
  • إذاً سنشتري 1 لوت يورو بسعر 1.1096
  • فإذا صدقت توقعاتك وارتفع سعر اليورو قد تنظر إلى لوحة الأسعار في محطة العمل بعد فترة من الوقت فتجد سعر اليورو كالآتي:
EUR/USD
BIDASK

1.1150

1.1156

  • أنت الآن لديك يورو وتريد أن تبيعه بسعر أعلى من سعر الشراء فعندما تنظر إلى السعر الجديد ستجد أن سعر البيع (أي السعر الذي تبيع أنت به) هو 1.1150
  • لأن BID هو السعر الذي تبيع به أنت العملة الأساس وتشتري العملة الثانية، وأنت لديك يورو وتريد أن تبيعه، واليورو دائماً هو العملة الأساس.
  • إذا ستبيع 1 لوت يورو الذي لديك بسعر 1.1150.
  • لقد اشتريت 1 لوت بسعر 1.1096 وبعته الآن بسعر 1.1150، وبذلك حققت ربحاً = 54 نقطة.

قاعدة عامة

  • عند الرغبة بشراء اليورو أو الجنية الإسترليني، أمام الدولار الأمريكي تأخذ سعر ASK
  • عند الرغبة ببيع اليورو أو الجنية الإسترليني، أمام الدولار الأمريكي تأخذ سعر BID
  • عند الرغبة بشراء الين الياباني أو الفرنك السويسري، أمام الدولار الأمريكي تأخذ سعر BID
  • عند الرغبة ببيع الين الياباني أو الفرنك السويسري، أمام الدولار الأمريكي تأخذ سعر ASK

يبدو أن الأمر مربك قليلا لكن بالتمرس، واعتياد مراقبة الأسعار ستجد أن الأمر في غاية البساطة، ولن تحتاج إلي العودة لهذه القواعد من جديد.

بقدر الإمكان حاولنا تنويع الأمثلة، ليستوعب القارئ كيف يتم بيع وشراء العملات، في وجود سعرين، إذا كانت العملة محل التداول عملة أساس أو عملة ثانية، الأمر يبدو أنه مربك في بداية تعلمه، لكنه بقليل من الممارسة يصبح أمرا بديهي وبسيط للغاية.

في الأمثلة السابقة قمنا بكتابة أسعار الأزواج لكننا رفعنا فارق النقاط للتوضيح فقط.

فارق سعر البيع والشراء (SPREAD)

كما ذكرنا إنه في كل الحالات ومهما تغيرت أسعار العملة هناك فرق ثابت بين سعر البيع وسعر الشراء وهو ما يسمى (SPREAD). وهو مصدر الربح الأساسي لشركات السمسرة. وتختلف الشركات فيما بينها في تحديد هذا الفارق.

لكن كقاعدة عامة العملات الرئيسية (Majors) هي أقل فارق في النقاط، حيث يكون ال Spread في حدود 3 نقاط. وأحيانا شركات تمنح متداوليها فارق اسعار نقطة واحدة أو ربما أقل من نقطة بالنسبة للعملات الرئيسية، فالمنافسة الشرسة بين شركات السمسرة في صالحك أنت كمتداول.

أشياء لابد أن تدركها أيضا، وهي أن فارق البيع والشراء Spread يتغير مع العملات المهجنة (Crosses)، عادة ما يكون أعلى من 3 نقاط، فهناك أزواج من العملات يصل فيها الفارق إلى 7 نقاط أو 12 نقطة أحيانا.

كذلك كل العملات التي تتميز بحركة سعرية واسعة للغاية أو حجم سيولة منخفضة تفرض عليها شركات الوساطة، فارق نقاط كبير.

لذلك على المتداول أن يعرف جيدا حجم الفارق للزوج الذي سيقوم بالتداول عليه، قبل أن يفاجئ بفارق كبير في عدد النقاط، خاصة إذا كان سيقوم بالمتاجرة على عملات بخلاف العملات الرئيسية.


طلب إعادة الاتصال

للحصول على المشورة المالية من قبل خبراء مجموعة بوينت

يمكنك الوثوق بمجموعة بوينت

للحصول على المشورة المالية