المستوى 1 - مُقدّمة إلى سوق الفوركس

الدرس 1.1
ما هو سوق الفوركس؟
تعليمي
مدة القراءة 10 دقائق
بواسطة بوينت تريدر جروب

من حيث اللغة كلمة فوركس هي ليست كلمة لكنها اختصار واصطلاح، وهي كلمة ليست عربية. فوركس (Forex) في الإنجليزية هي اختصار لكلمتي (Foreign Exchange) وهو سوق العملات الأجنبية وهو سوق مالي يتم فيه بيع وشراء عملة دولة مقابل دفع عملة دولة أخرى. فمثلًا يتم شراء الدولار الأمريكي بدفع العملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، أو العكس أي شراء اليورو بدفع الدولار الأمريكي مقابلة.

في اللغة العربية تم تعريب كلمة فوركس، وأصبحت أحد مرادفات بورصة العملات. دائما ستجد كلمة فوركس (Forex) هي الأكثر انتشارًا، وخلال الشرح سيتم استخدام كلمات (فوركس أو سوق العملات أو بورصة العملات) بالتبادل لأنهم نفس المعنى.

يتم الحصول على الربح باستغلال الفروقات الطفيفة بين أسعار العملات، وهي فروقات بسيطة في أغلب الوقت ولكن يمكن أن تتحول إلى أرباح هائلة عندما يتم بيع وشراء كميات كبيرة من النقود.

تنقسم الأسواق (البورصات) من ناحية طبيعتها إلى نوعين:

بورصات التبادل المباشر (Exchange) 

بورصات التبادل عبر شبكات الاتصال (Over the counter (OTC)) 

الفارق أن بورصات التبادل المباشر هي بورصات لها مكان مركزي محدد لابد لمن يريد أن يتعامل فيه أن يذهب إليه ليبيع أو يشتري، أو عن طريق تواجد ممثل يقوم بالبيع والشراء باسمه. مثل بورصة نيويورك، وهي المكان الموجود في مدينة نيويورك والذي يتم فيه بيع وشراء أسهم الشركات الأمريكية.

أما البورصات التي تقوم عبر شبكات الاتصال فهي أسواق يتم فيها بيع وشراء الأوراق المالية أو السلع دون أن يكون لها مكان مركزي محدد بل تتم عمليات البيع والشراء بين الشركات والبنوك والأفراد عن طريق شبكات الاتصال والكمبيوتر.

تعتبر بورصة العملات واحدة من البورصات التي تقوم على أساس التعامل عبر شبكات الاتصال. وعندما تبدأ المتاجرة ببيع العملات وشراءها في البورصة الدولية للعملات فإنك ستتعامل مع هذا النوع من البورصات أي بورصات التبادل عبر شبكة الاتصال وعبر شبكة الإنترنت بشكل خاص.

سوق العملات الدولية هو أضخم سوق مالي في العالم، حيث تتقزم أمامه جميع الأسواق المالية الأخرى. وستدرك ضخامة هذا السوق عندما تعلم أن حجم التداول في بورصة نيويورك للأسهم وهي أضخم بورصة أسهم في العالم يصل إلى 25 مليار دولار يوميًا بينما في بورصة العملات يتم تداول ما يقارب من 5 تريليون دولار يوميًا!!!

لماذا المتاجرة بسوق العملات تعتبر أفضل من المتاجرة في أسواق المال الأخرى؟

يتفرد سوق العملات بخواص تجعله سوق مميز للغاية، ويمنح جميع المشاركين امتيازات كبيرة لن يحصلوا عليها خارج سوق العملات، وتعتبر أهم هذه الأسباب:

  • العمل على مدار الساعة
  • السيولة العالية
  • عدالة السوق وشفافيته
  • وضوح السوق وبساطته النسبية
  • المضاعفة العالية
  • الاستفادة من السوق الصاعد والهابط
  • الاستفادة الكبيرة من تطور المفاهيم على الإنترنت.

من الأفضل أن نتناول هذه الأسباب بشيء من التفصيل ليستطيع القارئ ان يدرك المزيد من الجوانب عن هذا السوق.

العمل على مدار الساعة

في بورصة العملات ولأنه لا يوجد مكان مركزي محدد، ولأن العمليات تتم بواسطة شبكات الكمبيوتر فإن العمل ببورصة العملات لا يتوقف طوال ال 24 ساعة.. سوى في آخر يومين في الأسبوع (السبت والأحد)، مما يعني أن العمل في بورصة العملات مستمر لمدة 24 ساعة / 5 أيام في الأسبوع.

ما هو السبب وراء استمرارية العمل في سوق العملات على مدار الساعة؟!

تتابع عمل البنوك والمؤسسات المالية على مستوى العالم هو السبب في استمرار عمل بورصة العملات على مدار اليوم، فكل 24 ساعة يمر على بورصة العملات جلسة تداول آسيوية ثم جلسة تداول أوروبية ثم جلسة تداول أمريكية ثم جلسة تداول أسترالية، ثم تعاد الكرة من جديد. الجدير بالذكر أن لكل جلسة تداول خصائص واضحة تميزها، وسنتحدث عنها لاحقا. 

فالبنوك والمؤسسات المالية تفتح أبوابها في اليابان الساعة 12 ليلاً بتوقيت جرينتش ( الساعة 8 صباحًا بتوقيت اليابان ) فتبدأ عمليات البيع والشراء و لا تغلق مؤسسات اليابان إلا الساعة 9 صباحًا بتوقيت جرينتش ( 5 مساءً بتوقيت اليابان )، ولكن العمل لن يتوقف لأنه ما أن تغلق المؤسسات اليابانية و الآسيوية و أهمها في طوكيو و هونج كونج و سنغافورة حتى تكون المؤسسات الأوروبية و أهمها في لندن و فرانكفورت و باريس قد فتحت أبوابها، وما أن تقارب المؤسسات الأوروبية على الإغلاق حتى تكون المؤسسات الأمريكية قد بدأت العمل وأهمها في نيويورك و شيكاغو، وما أن تغلق المؤسسات الأمريكية أبوابها حتى تبدأ المؤسسات في استراليا و نيوزيلاندا في التداول، وقبل أن تغلق الأخيرة أبوابها تكون المؤسسات اليابانية قد بدأت يومًا جديدًا في العمل ..!! وهكذا وعلى حسب توقيت كل دولة سيكون بالنسبة لك التعامل مستمر طوال 24 ساعة.

السيولة العالية

ذكرنا مسبقا ضخامة سوق العملات مقارنة بأكبر سوق للأسهم في العالم، ففي الوقت الذي يقدر فيه حجم التداول لبورصة نيويورك في اليوم الواحد ما يقارب من 25 مليار دولار، يقدر حجم تداول العملات في اليوم الواحد ما يقارب من 5 تريليون دولار. وهذا ما يضمن لمتداولي العملات إمكانية بيع أو شراء العملات في أي وقت وعند أي مستويات سعرية، وهي ميزة يفقدها المتداولين في الأسواق المالية الأخرى مثل أسواق الأسهم أو أسواق السلع.

عدالة السوق وشفافيته

يعتبر سوق العملات هو أعدل سوق في العالم!!

لماذا؟

لأنه سوق ضخم جدًا ولا يمكن لفئة محدودة أو جهة ما أن تؤثر فيه بسهولة.

فمثلاً إذا قارنته بسوق الأسهم، فإذا كنت تمتلك أسهم في شركة ما فبمجرد تصريح بسيط من أحد مسؤولي هذه الشركة كفيل بأن يؤثر على سعر السهم الذي تمتلكه هبوطًا أو صعودًا.

أما في سوق العملات ولأنه سوق هائل الضخامة فلا يمكن لفرد أو جهة أن تؤثر عليه، ولا تتأثر أسعار العملات إلا بالتحركات الاقتصادية الضخمة والمقدرة بالمليارات، كما لا تتأثر إلا بالبيانات الرسمية الحكومية ليست من أي دولة بل من الدول الأكبر اقتصاديًا.. مثل الولايات المتحدة أو اليابان أو الاتحاد الأوروبي أو بتصريحات وزراء المالية والبنوك المركزية لهذه الدول.

وضوح السوق وبساطته النسبية

في أسواق العملات وعلى الرغم من أن هناك عشرات العملات التي يمكن المتاجرة بها إلا أن 80% من التعامل بسوق العملات يتم على أربع عملات فقط وهي اليورو والين الياباني والجنية الإسترليني والفرنك السويسري وكل هذه العملات مقابل الدولار الأمريكي. وإذا أردت التوسع فهناك 8 عملات فقط هي التي تحظى باهتمام المتاجرين والتي تكون 95% من العمليات محصورة بها، أي أن الخيارات أمامك محدودة مما يجعل الامر أسهل وأكثر تركيزًا.

المضاعفة العالية (الرافعة الماليّة)

المتاجرة بنظام الهامش يعتبر أساس التداول في سوق العملات – سنقوم لاحقا بشرح نظام الهامش بالتفصيل – لكن هنا يكفينا الإشارة إلى أن في سوق العملات يمكنك بدأ المتاجرة ب 100 دولار فقط، أي يمكنك استثمار أي مبلغ تريد، ونظام الهامش يمكنك من المتاجرة بقيم أكبر من رأس مالك بأضعاف عن طريق ما يسمى بالرافعة المالية.

الاستفادة من السوق الصاعد والهابط

في سوق العملات ستجد التداول في الاتجاه الصاعد والاتجاه الهابط.. هو الأمر ذاته!!

يرجع تفسير ذلك الأمر لكون تداول العملات يتم في أزواج – سيتم شرح هذه النقطة بالتفصيل فيما بعد - ويترتب على ذلك عندما تشتري الزوج يعني أنك تشتري العملة الأساس، وعندما تبيع الزوج يعني إنك تشتري العملة الثانية، ولذلك يمكنك التداول إذا كان سعر الزوج صاعد أو هابط.

يمكنك أيضًا مشاهدة الفيديو التالي:

ما قمنا بعرضه هو أهم الأسباب التي تجعل من سوق الفوركس واحد من أفضل الأسواق المالية، والتي تمنح فرص عادلة للمستثمرين لتحقيق عوائد ممتازة، لكن كل ما سبق لا يدعنا نقول بسهولة التداول في هذا السوق، فالتداول في سوق العملات مهمة شاقة وتحتاج إلى درجة عالية من الخبرة والمهارة التي تتطور في وقت ليس بقصير.


طلب إعادة الاتصال

للحصول على المشورة المالية من قبل خبراء مجموعة بوينت

يمكنك الوثوق بمجموعة بوينت

للحصول على المشورة المالية