أخبار عاجلة

مفهوم البيع والشّراء في سوق الفوركس


تعلم إنك في سوق العملات يمكنك الحصول على الربح من المتاجرة بصرف النظر عن كون سوق العملة صاعداً أم هابطاً. وأشرنا إليها مسبقا أنها أحد أقوي مميزات بورصة العملات.

فالعملة التي تتوقع أن ترتفع ستبدأ بشراءها بالسعر المنخفض وتنتظر أن يرتفع السعر لتبيعها بالسعر المرتفع وتحصل على الفارق كربح. والعملة التي تتوقع أن ينخفض سعرها ستبدأ ببيعها بالسعر المرتفع وتنتظر أن ينخفض السعر لتعيد شراءها بالسعر المنخفض وتحتفظ بالفارق كربح.

لا قيود مطلقا في المتاجرة بالسوق الهابط في بورصة العملات، كما يحدث في سوق الأسهم، لأن ببساطة العملات يتم تداولها في أزواج، فعندما يتحول السوق إلي هابط، يعني أن العملة الأخري ترتفع.

عندما تبدأ العملية سواءاً بيعاً أم شراءاً نقول: - إنك قد فتحت صفقة Open position.

وعندما تنهي العملية بيعاً أم شراءاً نقول: - إنك قد أغلقت صفقة Close position.

وأنت عندما تبدأ صفقة فلن تتمكن من معرفة فيما إذا كنت قد ربحت أم خسرت حتى تنهي الصفقة.

فمثلاً: - لو فرضنا أنك فتحت صفقة شراء 1 لوت يورو على أساس توقعك أن سعر اليورو سيرتفع.

فبعد أن تشتري اليورو لن تعرف فيما إذا كنت ستربح أم تخسر حتى تبيع اليورو الذي لديك وتغلق الصفقة.

 فإذا بعته بسعر أعلى من سعر الشراء تكون رابحاً وإن بعته بسعر أقل من سعر الشراء تكون خاسراً.

فالصفقة التي تبدأ بشراء تنتهي ببيع. وبعد أن تغلق الصفقة يمكنك أن تعرف ربحك أو خسارتك.

وكذلك لو فرضنا أنك فتحت صفقة ببيع 1 لوت يورو على أساس توقعك أن سعر اليورو سينخفض.

فبعد أن تبيع اليورو لن تعرف فيما إذا كنت ستربح أم تخسر حتى تعيد شراء اليورو الذي لديك وتغلق الصفقة.

 فإذا اشتريته بسعر أقل من سعر البيع تكون رابحاً وإن اشتريته بسعر أعلى من سعر البيع تكون خاسراً.

فالصفقة التي تبدأ ببيع تنتهي بشراء.

  • لذلك يمكنك أن تفهم فتح الصفقة وإغلاقها بالآتي :

فتح الصفقة معناه بداية عملية سواءاً كانت بيع عملة أم شراء عملة.

وإغلاق الصفقة معناه نهاية عملية سواءاً كانت بيع عملة أم شراء عملة.

تحدثنا مسبقا أن طبيعة عقود بيع وشراء العملات يكون بعقود آجلة، حيث أننا لا نمتلك العملات التي نتاجر بها، نحن فقط نتاجر بها وفقا لنظام الهامش ومن ثم نعيدها مرة أخري، لذلك كل صفقة هي عقد آجل لابد من إغلاقه.

نقطة الدخول ونقطة الخروج Enter and exit point

نقطة الدخول (Enter point): -هي السعر الذي تفتح فيه الصفقة.

ونقطة الخروج(Exit point): -هي السعر الذي تغلق فيه الصفقة.

فقبل أن تفتح صفقة ما فلن يهمك ارتفاع أو انخفاض أسعار العملة، في هذا الوقت أنت فقط تراقب الأسعار لتحدد ما إذا كانت العملة سترتفع أو تنخفض، لكنك لا تتأثر بما يجري في السوق من تحركات.

ولكن بعد أن تفتح صفقة ما شراءاً أم بيعاً فإن أكثر ما يهمك هو أسعار العملات ..!!، لأنه على حسب حركة السعر سيتحدد فيما إن كنت رابحاً أم خاسراً.

لذلك نقول أن السعر الذي تفتح فيه الصفقة تسمى نقطة الدخول، لأنك بذلك تكون دخلت إلي السوق متأثراً بما يجري فيه.

ولذلك نقول أن السعر الذي تغلق فيه الصفقة تسمى نقطة الخروج، لأنك بعدها تكون خارج السوق ولن يهمك بعدها اتجاه حركة السعر، وتعود أدراجك كمراقب لحركة السوق.

 الربح الفعلي والخسارة 

والربح العائم والخسارة العائمة 

Profit &loss and floating profit &loss

 قلنا من قبل إنه لايمكنك أن تعلم فيما إذا كنت قد ربحت أم خسرت طالما أنك لم تغلق الصفقة. وخلال أمثلتنا في شرح نظام الهامش أشرنا بشكل عارض إلي مصطلح الربح العائم والخسارة العائمة.

لكننا هنا سنقوم بتوضيح أكثر لمعني الربح أو الخسارة الفعلىة، و كذلك المقصود بالربح العائم والخسارة العائمة.

مثال للتوضيح

فمثلاً: - لو قمت بشراء 1 لوت يورو بسعر ما على أساس أنك تتوقع ارتفاعه.

وبعد شرائك له بدأ سعر اليورو بالانخفاض 10 نقاط بدلاً من أن يرتفع.

أنت في هذه اللحظة تكون خاسراً 100$ على فرض أن قيمة النقطة = 10$.

بمعنى إنك لو قمت بالبيع في هذه اللحظة وبسعر السوق الحالي والذي يقل عن سعر شرائك لليورو ب 10 نقاط ستكون خسارتك = 100$.

ولنفترض إن السعر انخفض 30 نقطة من سعر الشراء. أنت في هذه اللحظة تكون خاسراً 300$.

ولكنها ليست خسارة حقيقية.

فطالما أنك لم تغلق الصفقة ولم تبع اللوت الذي لديك فتسمى خسارتك بالخسارة العائمة Floating loss. أي خسارة غير محسومة بعد طالما أنك لم تبع ما لديك من اليورو.

وهي لن تتحول إلى خسارة حقيقية إلا بعد أن تقوم بالبيع فعلاً.

وطالما أنك لم تبع فكل شئ ممكن، فقد يزيد انخفاض السعر إلى 60، 70، 80 نقطة، وقد يعود السعر للارتفاع وبشكل مفاجئ. 

ولو فرضنا أنك بعد أن اشتريت لوت اليورو ارتفع السعر 10 نقاط من سعر شرائك له. معنى ذلك أنك رابح في هذه اللحظة 100$ لو قررت أن تبيع بسعر السوق الحالي الذي يزيد عن سعر شرائك ب 10 نقاط فسيكون ربحك = 100$.

ولو ارتفع السعر 50 نقطة عن سعر الشراء. فإنك تكون رابحاً في هذه اللحظة 500$ فيما لو قررت البيع بالسعر الحالي.

ولكنه ليس ربحاً حقيقياً.

فطالما أنك لم تغلق الصفقة ولم تبع اللوت الذي لديك فيسمى ربحك بالربح العائم Floating profit .

وهو لن يتحول لربح حقيقي إلا بعد أن تقوم بالبيع فعلاً.

الخسارة العائمة و إنزلاقات سعر التنفيذ (Draw Down)

أشرنا مسبقا في مميزات سوق العملات، أنه يتطور بشكل كبير، وأشرنا بشكل سريع لشكل جديد للتداول وهو التداول الإجتماعي، وهو يقوم على اساس أنك تقوم بربط حسابك، بحساب أحد التجار، وتقوم بنسخ الصفقات التي يقوم بتنفيذها.

عندما تقوم بإختيار التاجر الذي ستتبعه، ستجد أن حجم الخسارة العائمه لديه أمر هام وحاسم في إستثماراتك، حيث يمكن أن تكون طريقته في التداول تجعله يتحمل إنعكاس الأسعار بمقدار كبير مثل 200 أو 300 نقطة قبل أن تحقق صفقته الهدف المحدد، ويكون ذلك سببا في تصفية حسابك.

الخسارة العائمة هي مقدار إنعكاس السوق على صفقتك.

مثال للتوضيح

أنت قمت بشراء لوت يورو على أمل أن يرتفع سعره وتقوم ببيعه بسعر أعلى، لكن بعدما قمت بفتح صفقة شراء اليورو، بدأ اليورو في الإنخفاض. حتي إنخفض 70 نقطة.

يعني ذلك أن السوق يتحرك في عكس إتجاه صفقتك، ويصبح لديك خسارة عائمة بمقدار 70 نقطة.

لذلك إذا كنت تاجر ولديك مستثمرين يتبعون صفقاتك، فربما الإنعكاسات الكبيرة قد تطيح بحساباتهم، كلا حسب حجم رأس ماله، وحجم مخاطرته.

لذلك هناك ما يسمي بإنزلاقات التنفيذ (Draw Down)

وهي نسبة لقياس مقدار إنعكاس صفقات التاجر قبل أن تصل لأهدافها، كلما كانت نسبة الإنزلاق أقل، كلما كان التاجر أكثر مهارة في تحديد نقاط دخول السوق.

إنزلاقات سعر التنفيذ (Draw Down)، تعتبر أحد صور إستخدام الربح العائم والخسارة العائمة في الأسواق المالية

 


أحدث المقالات التعليمية

الجمعة، 26 يونيو، 2020 - 18:22

طلب إعادة الاتصال

للحصول على المشورة المالية من قبل خبراء مجموعة بوينت

يمكنك الوثوق بمجموعة بوينت

للحصول على المشورة المالية